اخبار محليةمحليات

رئيس بلدية الناصرة يعقد مؤتمرا صحفيا حول زيارته البابا

مؤتمرا صحفيا حول زيارته البابا ودعوته له زيارة البلاد ومدينة الناصرة العام القادم

عقد في بلدية الناصرة مؤتمر صحفي مع رئيس البلدية علي سلام حول زيارته لقداسة البابا في الفاتيكان.
وتحدث سلام عن دعوته لقداسة البابا لزيارة الناصرة العام المقبل.
وكان قد التقى علي سلام رئيس بلدية الناصرة قداسة البابا فرنسيس في حاضرة الفاتيكان ظهر يوم أمس ملبياً الدعوة الرسمية لقداسته.
رئيس بلدية الناصرة الذي اجتمع بقداسة البابا تحدث عن الناصرة وأهميتها والعيش المشترك الذي يسوده التسامح والمحبة بين أبنائها داعياً قداسته زيارة المدينة المقدسة الناصرة حيث سيتم اطلاق اسم القديس فرنسيس الاسيزي على احد شوارعها وطالباً من البابا دعم بناء الجامعة بعد أن حصلت بلدية الناصرة على ارضٍ لإقامة أول جامعة عربية في البلاد.
وكذلك التوجه الى مسيحيي العالم ودعوتهم لزيارة الناصرة مساهماً بذلك في تسويق المدينة وازدياد عدد الزائرين والحجاج اليها.
افتتح المؤتمر رئيس بلدية الناصرة علي سلام بالحديث عن زيارته ولقاءه مع قداسة البابا متطرقا الى المحاور والمواضيع التي تمت مناقشتها وبحثها حيث افتتح كلمته بتقديم التهاني الى المحتفلين بالميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية وقال: التقيت مع قداسة البابا يوم الخميس، شرحت لقداسة البابا عن الناصرة واهميتها كونها مقدسة وأكبر مدينة عربية يعيش بها مسلمون ومسيحيون وطلبت منه ان يساعدنا بتسويق الناصرة لأنها اهم مدن العالم، وان يساعدنا بان يزور مسيحيو العالم مدينة الناصرة.
قداسة البابا سيزور الناصرة خلال عام 2020 او 2021
وتابع: أيضا نوهت ان هناك مشاريع ضخمة يجب ان تبنى في الناصرة، فندق وكنيسة حيث كانوا قد بدأوا مؤخرا العمل به وتوقف واكد بانه سيستهل العمل من جديد، وطلبنا مساعدته ببناء اول جامعة عربية في إسرائيل في الناصرة.
ونوه قائلا: قداسة البابا انسان متواضع جدا، وقد رحب بنا بشدة ويشعر مع الناس، وطلبنا منه أخيرا ان يزور مدينة الناصرة عام 2020 وأكدنا له باننا سنسمي شارع باسم القديس فرنسيس وهناك إمكانية ان تكون الزيارة خلال عام 2020 ربما أيضا في 2021، كما استقبلتنا سفيرة الارجنتين وطلبنا ان تساعدنا وتسوق الناصرة لأنها اهم المدن في العالم ونحن بحاجة الى تسويق المدينة وزرنا رئيسة بلدية روما، وطلبنا منهم ان نقوم بمشروع توأم مع مدينة روما حتى نسوق وندعم الناصرة بشكل اكبر.
واختتم: الزيارة كانت موفقة، استلمت رئاسة البلدية في 2013 وقبل ذلك كانت الجبهة هي المسؤولة ولم تستطع تسويق الناصرة خلال 40 عام، للأسف لم يكن لديهم الوقت لتسويق الناصرة بينما انا رجل سلام وهدفي كان مساعدة الناصرة وأهلها وان ابني مستقبل للناصرة وأبناء الناصرة وتقوية ودعم اقتصادها حتى يكون الوسط العربي بخير، ما يحدث ليس صدفة مئات الالاف من إسرائيل والعالم يزورون الناصرة بمناسبة الأعياد، وأؤكد ان الامن والأمان موجود في الناصرة واهل الناصرة يعرفون كيف يستقبلون الضيف ويكرمونه.
اتقدم بالشكر لجميع اهل الناصرة على صبرهم خلال هذه الايام بعد توافد السياح بعشرات الالاف ولكن هذا يعود بالمنفعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى