اخبار محليةمحليات

يركا: تشييع حاشد لضحية السيول عمري أبو جنب

شيّع الآلاف من أهالي بلدة يركا والمنطقة، جثمان الطالب عمري راجح أبو جنب (14 عاما)، إلى مثواه الأخير بعد عصر اليوم، الجمعة.

وانطلق موكب الجنازة من أمام بيت الشعب في يركا، وصولا إلى المقبرة حيث ووري جثمانه الثرى.
ولقي الطالب عمري أبو جنب، مصرعه بعدما جرفته السيول ومياه الأمطار في “وادي المجنونة” بين يركا وجث، حينما تواجد برفقة قريب له على متن دباب (تراكتورون)، أمس الخميس.
وقال قريب الضحية، سليم أبو جنب،عن تفاصيل الحادث المأساوي، إن “الفقيد خرج لنزهة برفقة ابن خاله على متن دباب في منطقة تسمى بوادي المجنونة، وهناك أدت المياه التي كانت تجري بشكل قوي إلى انجراف الدباب وفقدان السيطرة عليه، بحيث تمكن قريب المرحوم من تخليص نفسه غير أن عمري لم ينجح في ذلك وفقدت آثاره منذ صباح الأمس ولغاية العثور على جثته صباح اليوم”.
وناشد “الجمهور والشباب في البلاد عدم التهور والقيادة والسير بحذر خصوصًا في ظل حالة الطقس الماطرة التي تتأثر منها البلاد”.
وختم أبو جنب بالقول إن “أجواء الحزن تخيم على بلدتنا قاطبة منذ انتشار النبأ المأساوي، ونحن نتوجه بالشكر لكل من شارك وساهم في تقديم يد العون بعمليات البحث في محاولة للعثور على الفقيد وهو حي يرزق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى