اخبار محليةمحليات

موشي كحلون صاحب القسط الأكبر بإقرار الخطة 922

تعالج الخطة الخمسية عدة مجالات تتعلق بالمجتمع العربي والسلطات المحلية العربية، حيث أن التجديد الأساسي الكامن بها هو تغيير نظم تخصيص الميزانيات بشكل يضمن تخصيص الموارد بصورة مساواتيه لفئات الأقليات

يعتبر وزير المالية ورئيس حزب كلنا  ، موشي كحلون صاحب القسط الأكبر في اخراج الخطة الخمسية 922 الى حيز التنفيذ والتي بموجبها يتم استثمار مبلغ 15 مليار شاقل على مدار 5 أعوام ( 2016-2020)،  من اجل النهوض بالمجتمع العربي عن طريق مساواة الميزانيات في جميع المجالات ابتداء من البنية التحتية عبورا بدورات إرشادية للإدارة السليمة في السلطات المحلية العربية.

موشي كحلون
موشي كحلون

وقد سعى كحلون بشكل عام خلال فترة توليه منصب وزير المالية الى تحقيق العدالة الاجتماعية وتقليص الفوارق بين شرائح المجتمع من خلال عدة مشاريع وقوانين سعى من خلالها الى تحقيق المساواة الاجتماعية ، ولذلك فقد قام بدعم الخطة 922 بكل ما اوتي من قوة  حيث تعتبر الخطة 922 ، خطة شاملة ومتوازنة توفر تلبية فورية لاحتياجات السلطات المحلية من أجل تحسين حياة السكان، وبموازاة ذلك تساهم بصورة جدية في تحسين البنية التحتية التربوية، المواصلات، التشغيل مع التشديد على دمج النساء العربيات والإسكان، الأمر الذي سيشكل تربة خصبة واسعة للنمو الاقتصادي ولتقليص الفوارق الحقيقية .

تعالج الخطة الخمسية عدة مجالات تتعلق بالمجتمع العربي والسلطات المحلية العربية، حيث أن التجديد الأساسي الكامن بها هو تغيير نظم تخصيص الميزانيات بشكل يضمن تخصيص الموارد بصورة مساواتيه لفئات الأقليات. هذه التوصيات الأساسية في مجالات مختارة: 

 التربية – تطبيق برنامج لزيادة مدى التفاضلية (التمايز) في تخصيص الميزانيات للمرحلة الابتدائية في المدارس، أي تخصيص ساعات تعليمية إضافية وتوزيعها بموجب معايير اجتماعية – اقتصادية على المدارس بناء على مقاييس تحسين مرتفعة (المدارس التي تقدم الخدمة للتلاميذ ذوي الخلفية الاجتماعية – الاقتصادية الضعيفة). كذلك، يوصي التقرير بخلق منظومة توزيع مساواتيه لميزانيات النشاطات التربوية اللامنهجية في المجتمع العربي. 

 المواصلات العامة والبنى التحتية الخاصة بالمواصلات – تحسين مستوى البنى التحتية في الطرقات وزيادة حجم خدمات المواصلات العامة في البلدات العربية من أجل تحسين متاحية المراكز التشغيلية، المؤسسات التعليمية ومراكز الترفيه، كرافعة لزيادة نسبة التشغيل والتعليم. من ضمن ذلك، تبنت الحكومة التوصية الداعية إلى تحصين ما لا يقل عن 40% من مجمل الاستثمارات في البنى التحتية الخاصة بالطرقات في السلطات المحلية و 40% على الأقل من الإضافات الخدماتية في المواصلات العامة لمصلحة المواصلات العامة في المجتمع العربي، إلى حين الوصول إلى حالة من المساواة في مستوى المواصلات العامة. 

 السلطات المحلية – تركيز النشاط الرامي إلى رفع جودة إدارة السلطات المحلية، وذلك من خلال خطة خمسية خاصة للتطوير الاقتصادي في السلطات المحلية المتميزة في المجتمع العربي وتعزيز المستوى الإداري بالقوى البشرية عالية الجودة من خلال برنامج القادة المستقبلين في الحكم المحلي. 

 دمج النساء في العمل وفي مجالات أخرى (التعليم العالي، العمل والصناعة والتجارة) – بلورة خطة خمسية للتعليم العالي تشمل  خطوات تؤدي إلى رفع نسبة الطلاب العرب في مؤسسات التعليم العالي بحيث تصل إلى 17% من مجمل الحاصلين على اللقب الأول، 12% للقب الثاني، و7% للقب الثالث؛ كذلك، يوصي التقرير بتخصيص 25% على الأقل من ميزانيات بناء الروضات النهارية للمجتمع العربي من أجل رفع نسبة العمل بين النساء العربيات؛ كما يوصي التقرير بتحصين ميزانيات من أجل تمويل تطوير مناطق صناعية كبيرة إلى جانب البلدات العربية وبتعزيز منظومة تجنيد رجال الشرطة العرب للخدمة في سلك الشرطة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق