اخبار محليةمحليات

اكثر من 40 بلدة عربية حظي سكانها بتخفيض ضريبي بفضل كحلون

لوزير المالية موشي كحلون العديد من الإنجازات التي تصب في صالح الفئات المستضعفة في المجتمع ، بدءا من مشروع الهواتف النقالة عندما كان وزيرا للاتصالات حيث فتح باب المنافسة بين الشركات الخليوية على مصراعيه بعد ان كان السوق محتكرا على يد 3 شركات كبرى ، الامر الذي وفر على العائلات ما يقدر بـ 1000 شاقل شهريا ، وصولا الى رفع الحد الأدنى للأجور ليبلغ 5300 ، وغيرها من القوانين والتشريعات التي تصب في مصلحة المجتمع صاحب الدخل المتدني . واحدة من الإنجازات التي تضاف الى رصيد الوزير موشي كحلون ، توسيع دائرة البلدات التي تحظى بتخفيض ضريبي بسبب موقعها الجغرافي وقربها مع الحدود الشمالية او قطاع غزة او ما يعرف بخطوط التماس ، حيث تم إضافة نحو 400 بلدة أخرى الى القائمة ، من بينها نحو 40 بلدة عربية يحظى سكانها بتخفيض ضريبي على ضريبة الدخل . كيف يتم حساب الفائدة الضريبية؟ إذا كان العامل الذي يتقاضى راتبا شهريا يدففع ضريبته 34% وكان معدل الاستحقاق المحدد للمدينة 25٪ ، فسيتعين عليه دفع 9٪ فقط من ضريبة الدخل على راتبه. إذا كان موظف آخر خاضعًا للضريبة بنسبة 21٪ ، فلن يكون مسؤولاً عن الضريبة على الإطلاق. بالنسبة للمنافع ، سيتم تحديد سقف ، الأمر الذي سيمنع الموقف ، على سبيل المثال ، أن يحصل المهندس الذي يكسب 40،000 شيكل شهريًا على خصم ضريبي بنسبة 25٪ على راتبه. سيُضاف إلى ما يقرب من 200 ألف شيقل سنويًا ، مما يعني أنه بعد خمسة أشهر في السنة ، سيتعين عليه دفع الضريبة بالكامل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق