اخبار محليةمحليات

إختتام المؤتمر التاسيسي لحزب الوحدة الشعبية

اختتم قبل قليل في قاعة العوادية في شفاعمرو المؤتمر الشعبي التأسيسي الأول لحزب الوحدة الشعبية، حيث بدأت عملية انتخاب مؤسسات الحزب ومرشحيه لانتخابات الكنيست القريبة، علمًا أنّ رئيس بلدية شفاعمرو السابق، ناهض خازم، حصل على المركز الأول.

المؤتمر الشعبي التأسيسي الأول لحزب الوحدة الشعبية

تحدث خلال المؤتمر كل من مؤسس الحزب البروفيسور اسعد غانم ، رئيس بلدية شفاعمرو سابقا ناهض خازم المرشح الاول بالحزب بمنطقة الجليل الغربي ، الاديبة والكاتبة وفاء عياشي رئيسة اللجنة التحضيرية للمؤتمر والدكتور ساري نسيبة .

اضافة الى كلمة ألقاها المحامي وليد ابو تايه نيابة عن عكرمة صبري، المطران عطا الله حنا، الناشط السياسي الاجتماعي هاني نجم وعضو حزب الوحدة الشعبية تامر عواد .

افتتح المؤتمر بكلمة من بيان نداف والتي تدير عرافة الاحتفال مرحبة بالجماهير القادمة للمؤتمر والحاضرين معلنة عن انطلاق حزب الوحدة الشعبية.

فشل الأحزاب

سكرتيرة الحزب وفاء عياشي اكدت في كلمتها أن الانطلاقة والعزيمة للاستمرار والتغيير في اوجها، وقالت في كلمتها : فشل الاحزاب بمعالحة مشاكل المجتمع من القتل والجريمة والعنف وحيازة الأسلحة، مشاكل المسكن وهدم البيوت وغيرها من المشاكل وتفتت المشتركة والتناحر على المقاعد هي اسباب لانطلاق حزبنا، سنعيد لكم القائد الذي فقدناه. نعدكم بأننا سنسهر من اجل مصلحة الجيل الناشئ، لن نتنازل عن حقنا بالتغيير والتصويت ، نعم حزب الوحدة الشعبية، نعم الى الصناديق .

تجدد قيادي

الدكتور سري نسيبة قال بدوره في كلمته : تابعت الاعلام، وشد اهتمامي موضوعان مهمان، الاول عدم وجود عدد كاف من الجماهير للمشاركة بانتخابات الكنيسيت للتأثير على الحكومة الاسرائيلية، اعتقد ان مبادرة الحزب واتمنى ان تكون رافعة لاستنهاض الجماهير العربية للمشاركة بالانتخابات القادمة. اما الموضوع الاخر الذي يشرع هذه المبادرة فهو الاهتمام بالمشاكل المختلفة من العنف وغيرها من المشاكل، اعتقد ان هذا الاهتمام سيكون بمثابة رافعة للحزب.

وفي كلمة نيابة عن الشيخ عكرمة صبري، ألقاها وليد أبو تابه رحب فيها بالحاضرين وفكرة الحزب، وقال :” على صخرة الوحدة تتحطم المؤمرات وحيا كذلك الساعين للخير الجماعي”.

أما الناشط الاجتماعي هاني نجم من الناصرة ، فقال في كلمته : دعيت هنا كناشط اجتماعي ، انا مواطن عادي لا يسعى ولا يرغب بأي منصب، محتمعنا لا يتردد باعطاء الدعم، شعارنا احترام الجميع والتعبير عن الرأي . انا أشعر بالم ، انا خلية صغيرة بمجتمع تضربه امراض كثيرة ونريد ان نحلها .

اليمين الفاشي

ومختتمًا، قال البروفيسور أسعد غانم : الجبهة والعربية للتغيير تعرّضا للانهيار، في السابق حصلت الجبهة على 50% من الأصوات، واليوم الجبهة والعربية للتغيير معا حصلا على 18 % ، اذا لم يكن هذا انهيار فما هو الانهيار ؟؟ .وأضاف :سوف نفعل كل ما نستطيع كيف نزيل نتنياهو واليمين الفاشي .

المؤتمر الشعبي التأسيسي الأول لحزب الوحدة الشعبية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق