اخبار محليةسخنين والمنطقةمحليات

سخنين: توزيع منح بقيمة 10 آلاف شاقل على 250 طالب أكاديمي

عندما تكون لقيمة العدالة أهمية أكبر من قيمة المساواة

نشر رئيس بلدية سخنين الدكتور صفوت ابوريا على صفحتة الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك منشور وجاء فيه :

صادقت بلدية سخنين هذا الأسبوع على توزيع المنح الدراسية على الطلاب الأكاديميين لهذا العام الدراسي بالتعاون مع مفعال هبايس وبيرح، وقد حصل على المنحة هذا العام 250 طالباً من أصل 358 تقدموا لها، تم اختيارهم وفق تدريج الوضع الاقتصادي ومعايير أخرى وضعتها لجنة المنح.

رئيس بلدية سخنين – الدكتور صفوت ابوريا

بصراحة وبكل صدق، كان الحل الأسهل أمامنا أن تقوم البلدية بتقسيم المنح على الجميع، بحيث يحصل الجميع على مبلغ أقل ومتساوٍ، ولكن رؤيتنا كانت وما زالت هي أن تكون البلدية شريكة في مساعدة الطالب السخنيني الأكثر حاجة لهذه المساعدة في إتمام مسيرته التعليمية وإعطائه الفرصة للتميز بمنح وقت أكثر لدراسته، ولهذا الأمر كانت لقيمة العدالة أهمية أكبر من قيمة المساواة.

لإتمام توزيع المنح بشكل سليم، قامت البلدية بتشكيل لجنة توجيه أوصت بمعايير يعتمدها مفعال هبايس لاختيار الفائز بالمنحة، وبعد ذلك تم تعيين لجنة منح، برئاسة نائب رئيس البلدية المحامي شادي خلايلة، وأعضاء اللجنة: عضو البلدية السيد نور بدارنة، والسيد فتحي أبو يونس، مدير قسم الرفاه الاجتماعي، ومدير مدرسة الصفا المتقاعد الأستاذ محمد علي أبو ريا، والسيدة آيات خلايلة، ممثلة عن نادي الأكاديميين، وبمشاركة رئيس نادي الأكاديميين السيد مجد سيد أحمد، ومن أبرز المعايير التي أقرتها لجنة التوجيه:
الأفضلية وفق الوضع الاقتصادي للطالب، عدم منح أكثر من أخ في نفس البيت، واستثناء طلاب حصلوا على منحة ارتقاء، وكما هو معروف للجميع أن البلدية توزع المنح بالتعاون مع مفعال هبايس، والتي تشترط أن يكون الطالب مندمجًا في إحدى المؤسسات التعليمية الإسرائيلية المعترَف بها (للأسف).

الأسماء وكل المعطيات التي اتبعتها لجنة الاختيار موجودة في البلدية ومتاحة أمام الجميع، ويستطيع أي مواطن التوجه لأحد أعضاء البلدية أو إدارة البلدية للتوضيح أو الاعتراض.

في العام القادم سأبذل كل جهدي في سبيل زيادة عدد المنح، وكلي أمل أن نصل لوضع يحصل به كلّ المتقدمين على منح، كما أنني أتواصل هذه الايام مع عدد من الجهات، منها: صناديق خيرية وجمعيات داخل البلاد وخارجها، وجامعات يدرس بها طلاب سخنين في الأردن والضفة وخارج البلاد لتحصيل منح إضافية، وأملي بإنشاء صندوق منح داعم لكل طلابنا دون استثناء.

في مسيرتي التعليمية عملت بكلّ عمل شاق ممكن لإتمام تعليمي، وأدرك ما قيمة المنحة للطالب، وصدقوني لو كان الأمر بيدي لساهمت بتعليم طلاب سخنين جميعاً، وأعتذر مِن كل مَن لم يحصل على منحة، وأُقدّر تفهمهم وأتمنى أن نستطيع إعطاءهم العام القادم.

تحياتي لكلّ طلابنا وأتمنى لهم سنة مليئة بالتميز والنجاح. وفقكم الله.

أخوكم صفوت ابو ريا
رئيس بلدية سخنين

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق