عربية وعالمية

تشييع سليماني بطهران وخليفته يتوعّد بطرد أميركا من المنطقة

لقطات من مراسم تشييع قاسم سليماني في العاصمة طهران صباح اليوم

احتشد الآلاف في طهران لتشييع جثمان قاسم سليماني وعدد من العسكريين الذين قتلوا الجمعة في غارة أميركية بمطار بغداد، وتوعد القائد الجديد لفيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني إسماعيل قآني بطرد الولايات المتحدة من المنطقة.

حشود المشيعين امتدت على مسافة كيلومترات قرب جامعة طهران (الأوروبية)

واحتشدت أعداد كبيرة من المشيعين صباح اليوم الاثنين في جنازة كبيرة قرب جامعة طهران، وبحضور مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي والرئيس حسن روحاني ورئيس البرلمان علي لاريجاني، وذلك بعد تشييع جثمان سليماني في كل من الأهواز ومشهد قبيل نقله إلى العاصمة.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية ونائبه صالح العاروري وصلا إلى طهران للمشاركة في التشييع.

وصلى خامنئي صلاة الجنازة على جثمان سليماني ومرافقيه، في حين لوحت الحشود المحيطة بالجامعة والممتدة على مسافة كيلومترات بأعلام حمراء، وهتفت “الموت لأميركا” و”الموت لإسرائيل”.

وقالت زينب سليماني ابنة قاسم سليماني في كلمة أمام الحشود إن الولايات المتحدة وحليفتها إسرائيل ستواجهان “يوما أسود” نتيجة قتله، مضيفة “أيها المعتوه (دونالد) ترامب لا تعتقد أن كل شيء قد انتهى باستشهاد والدي”.

في غضون ذلك، نقلت الإذاعة الرسمية عن قآني قوله قبيل تشييع سليماني “نتعهد بمواصلة مسيرة الشهيد سليماني بالقوة نفسها.. والعزاء الوحيد لنا سيكون طرد أميركا من المنطقة”.

وقبل يومين، زار قآني منزل سليماني للعزاء برفقة خامنئي، وقال خلال الزيارة إن على الجميع أن يصبروا قليلا حتى يشاهدوا جثث الأميركيين على امتداد الشرق الأوسط انتقاما لمقتل سليماني.

وأعلن المرشد الإيراني آنذاك الحداد ثلاثة أيام، مهددا الولايات المتحدة بأن انتقام بلاده سيكون “ساحقا”، ومتوعدا بعمل يطال “المجرمين الذين لطخت أيديهم بدمائه (سليماني) ودماء الشهداء الآخرين”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق